-->

الفقر والتهميش يفتح الحدود المغربية الجزائرية بعد ربع قرن من إغلاقها

 الفقر والتهميش يفتح الحدود المغربية الجزائرية بعد ربع قرن من إغلاقها

    فتحة الحدود المغربية الجزائرية مؤقتا لعبور تلاتة جتامين لشبان مدينة تاوريرت الحدودية لقي حتفهم في السواحل الجزائرية ،



    بعد إنقلاب  وغرق القارب الدي كان يقلهم بسبب عطب ميكانكي ، تعرض له القارب ،  قصد الهجرة الي القارة العجوزة هربا من الفقر والتهميش ،
    وعلي متن القارب اكتر من ستة عشر شابا تتراوح اعمارهم  بين 22 و29 سنة  تمكنة السلطات البحرية الجزائرية من انتشال 8 جتامين من بينهم ابناء مدينة تاوريرت التلاتة ،
    واعتبر المتبقين  من عدد المفقودين ،


    وبعد مجهود كبير تحملته العائلات وبعض الجمعيات العمومية  التي تحملت عنا السفر الي الجزائر،
    لتخاد الإجرات القانونية  وطلب التماس من السلطات الجزائرية  لنقل الجتامين برا  الي مسقط رائسهم قصد دفنهم  وتم نقل الجتامين يوم الخميس عبر الحدود البرية 《زوج بغال》احتشدة الساكنة الحدودية  والعائلات   وكل اقرباء الضحايا لتسلم الجتامين  من السلطات الجزائرية،


    وكانت هده اول مرة يفتح المعبر الحدودي  زوج بغال مند اغلاقيه   سنة 1994 ، بعد التفجيراة الدي جراة بمدينة مراكش 



    ورتفعت في الأشهر الاخيرة الإحتيجاجات  للمطالبة بفتح المعبر البري زوج بغال بين المغرب والجزائر وطالبت بوضع  حد للمعنات الدي يعيشها  الشعبين الشققين  مند ربع قرن من الزمن ،


    إلا ان العاهل المغربي محمد السادس في الاوين الأخير دئما   ما يطلب  بي فتح الحدود وتوتيظ العلاقات الا انها ابأت بالفشل  حيت عبر في خطابيه الاخير عن اسفه من غلق الحدود ،


    العلاقات المغربية الجزائرية 
    وفي كل تحسن تعرفه  العلاقات المغربية الجزائرية  يصده ملف الصحراء ، حيت تجدد ملف الصحراء المغربية في الواجهة حيت انطلقة الدورة الرابع بعد السبعون للجمعية العامة للأمم المتحدة ،

    حيت طرح وزير خارجية الجزائر  ملف الصحراء المغربية مع وزير خارجية فرنسا  وتبدل الوازيران وجهت النظر حول الملف المعقد  والاقدم فالأمم المتحدة،

    واكد صبري بوقادوم  وازير خارجية الجزائر لي الصحافة  ان  ملف الصحراء  من اولويته في هده الدورة،

    واكد المسؤل المغربي ان  الصراع القديم المتجدد حول ملف الصحراء المغربية  ضل دئما سببا في ما تعشه المنطقة
    وعائقا امام اي تقدم او عمل مشترك واضاف انه من الضروري حل لهاد النزاع والبدء  في الإندماج المغاربي


    وعلي الاشقاء الجزائرين  التفاعل المباشر من منطلق  مسؤل
      والعمل الإلزامي لحل  سياسي، للملف
     
    وتائتي  هده الدورة للجمعية العامة للامم المتحدة في وقت جامد تعشه البولساريو  واحتجاجات في الجزائر
    دامت اكتر من سبعة اشهر  مند ما يعرف  بالعهداة الخامسة ،


    الريشۃ
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع الريشة .

    إرسال تعليق